منوعات

وزيرة الصحة المصرية تكشف عن خطة مواجهة كورونا في رمضان

استعرضت هالة زايد وزيرة الصحة والسكان المصرية تطورات الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في مصر والإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة والتعليمات المهمة لتثقيف المواطنين بالتزامن مع الاحتفال بالمناسبات الدينية. وشهر رمضان جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الوزير الخميس.

وأوضح الوزير أن الموجة الثانية من فيروس كورونا تشهد انخفاضا في معدلات الإصابة والوفيات بالفيروس مقارنة بالموجة الأولى ، رغم الزيادة الملحوظة في عدد الإصابات خلال الأسابيع الستة الماضية ، مشيرا إلى أن محافظات شهد صعيد مصر خلال الفترة الماضية زيادة ملحوظة في معدلات الإصابة ، بدءاً من محافظة الفيوم وحتى قنا ، موضحاً أن المحافظات ذات أعلى معدلات الإصابة على مستوى الجمهورية هي: كفر الشيخ ، سوهاج ، بورسعيد ، بني سويف والشرقية وأسيوط وقنا.

كما أكدت أنه تم زيادة عدد الأسرة الداخلية وأسرة العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي و “خزانات” الأكسجين الطبي في هذه المحافظات لاستيعاب الزيادة في الإصابات.

وجدد الوزير التأكيد على الأهمية الكبرى لضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا في شهر رمضان ، حيث يؤدي التراخي في هذه الإجراءات خلال الاحتفال بالمناسبات الدينية والاجتماعية إلى زيادة عدد الإصابات بالفيروس. الفيروس ، إذ لاحظ خلال الموجة الأولى لفيروس كورونا أن عدد الإصابات بدأ في الزيادة في الفترة من 23 أبريل حتى 23 مايو 2020 ، تزامنا مع شهر رمضان المبارك.

وأشار الوزير إلى توصيات منظمة الصحة العالمية بمواصلة الحفاظ على الإجراءات الاحترازية رغم بدء إجراءات التطعيم بلقاحات فيروس كورونا ، مؤكدا استعداد مصر لاستيعاب أي زيادة في عدد الإصابات ، مشيرة إلى عقد اجتماع يومي مع وكلاء الوزارة ومديرو 376 مستشفى تستقبل مرضى فيروس كورونا. الوافدين الجدد على الصعيد الوطني لمتابعة سير العمل وتحديد أي احتياجات وتلبيتها بشكل فوري.

ووجهت الوزيرة خلال كلمتها عددا من النصائح لفئات المجتمع المختلفة وخاصة كبار السن وذوي الأمراض المزمنة والحوامل للوقاية من فيروس كورونا خلال شهر رمضان المبارك ، وأهمها اتباع نظام غذائي صحي لرفع المناعة ويتضمن ضرورة شرب المزيد من الماء بين الإفطار والسحور ، وتناول الفواكه والخضروات الغنية بالألياف الطبيعية ، وعدم الإفراط في تناول الأطعمة السكرية والمعالجة واستبدالها بالفواكه والعصائر الطبيعية ، وممارسة الرياضة بعد الإفطار.

وأضافت الوزيرة أن الإجراءات الوقائية في دور العبادة تشمل المباعدة في الصفوف أثناء أداء الصلاة ، والتمسك بسجادة الصلاة الشخصية ، وارتداء الأقنعة ، وعدم الاختلاط بشكل كبير مع كبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة ، كما شددت على أهمية استبدال الموائد الرمضانية بإيصال الإفطار للأسر الأكثر احتياجاً إلى منازلهم. لمنع التجمعات.

قم بتوسيع اللقاحات

وخلال المؤتمر سلطت وزيرة الصحة والسكان الضوء على تطورات موقف مصر من لقاحات فيروس كورونا ، مشيرة إلى أنه تم توسيع أماكن تلقي اللقاحات حتى الآن لتشمل 169 مركزًا على مستوى الجمهورية ويجري توسيعها لتصبح 350 مركزًا بنهاية. من الاسبوع المقبل الاعلان عن تمديد فترة العمل بمراكز التطعيم خلال شهر رمضان من الساعة التاسعة صباحا الى العاشرة مساءا.

وأكد وزير الصحة والسكان عدم وجود آثار جانبية غير متوقعة لمتلقي لقاح “أسترازينيكا” في مصر ، مشيرة إلى أن لقاحي “سينوفارما” و “أسترازينيكا” أثبتا فعاليتهما وسلامتهما من خلال الدراسات التي أجريت عليهما ، و تم تسجيلهم بهيئة الأدوية المصرية.

وأشار الوزير إلى أن مجلس الوزراء وافق على اتفاقية التصنيع المشترك للقاحات لفيروس كورونا الجديد بين مصر والصين ، من خلال التعاون مع شركة “سينوفاك” الصينية ، مشيرا إلى أن اللقاحات سيتم إنتاجها من خلال خطي إنتاج للقابضة. شركة اللقاحات والمستحضرات البيولوجية “فاكسيرا” الأولى بطاقة إنتاجية 20 مليون جرعة سنويًا ، والثانية بفرع الشركة بمدينة السادس من أكتوبر بطاقة إنتاجية 60 مليون جرعة سنويًا ، مما سيساعد مصر. تقديم التطعيمات للمواطنين في مصر وللإخوة في الدول الأفريقية.

لقاح كورونا للحجاج

وأكد الوزير استعداد مصر التام لتطعيم المواطنين المشاركين في بعثات الحج بلقاح فيروس كورونا فور إعلان المملكة العربية السعودية الاشتراطات الصحية للحجاج.

من جهة أخرى ، دعا الوزير المواطنين المصابين بالأمراض المزمنة والنساء إلى التوجه إلى المستشفيات للحصول على أدوية الأمراض المزمنة وحليب الأطفال لمدة 3 أشهر ، والمشاركة في مبادرات الصحة العامة تحت شعار “100 مليون صحة”. وأهمها المواطنون الذين يحتاجون إلى تدخلات جراحية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم جديدة مما يساهم في تحسين الصحة العامة للمواطنين وتقليل معدل الإصابة بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى