أخبار

بالصور.. تفاصيل جولة وزير النقل ومحافظ الشرقية بالسكة الحديد في الزقازيق


في إطار توجيهات القيادة السياسية ، التطوير الشامل لنظام السكك الحديدية.


واصل الفريق المهندس كامل الوزير وزير النقل جولاته التفقدية لمتابعة مشروعات تحديث أنظمة الإشارات على السكك الحديدية لزيادة معدلات الأمن والسلامة وتحقيق السيطرة الكاملة على حركة القطارات وتقليل الاعتماد عليها. العنصر البشري لتقليل الحوادث وكذلك فحص سير العمل في المحطات والورش. السكة الحديد لمتابعة مستوى الخدمة المقدمة للركاب وإجراءات أعمال الصيانة والإصلاحات المختلفة للوحدات المتنقلة.

بدأت الجولة بمعاينة مشروع تطوير وتحديث أنظمة الإشارات على خط بنها / بورسعيد بطول 214 ، والذي يتم تنفيذه حاليًا بواسطة شركة سيمنز العالمية بنظام إلكتروني حديث (EIS) ، والذي يحقق أعلى المستويات من كما تفقد الوزير برج شبلانجا سيجنال الذي دخل الخدمة في فبراير الماضي. وشاهد “الوزير” البرج يعمل بالنظام الإلكتروني الحديث ، ويعد هذا البرج هو الثاني الذي يدخل الخدمة بعد برج أبو حماد الذي دخل الخدمة في ديسمبر 2020.


ثم توجه الوزير إلى مدينة منيا القمح ، حيث كان في استقباله الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ، وتم متابعة معدلات تنفيذ برج إشارة منيا القمح ، ووجهت بزيادة الطواقم. المهندسين والفنيين والعاملين في مواقع العمل للإسراع في إنجاز جميع مشروعات الإشارة ، وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية للحكومة المصرية ، ممثلة بوزارة النقل ، لزيادة معدلات الأمن والسلامة.

واستمع الوزير والمحافظ إلى شرح مفصل لمعدلات أداء ومعدلات تنفيذ مشروع تحديث نظام الإشارة ، حيث تم الانتهاء من توريد مهام أنظمة الطاقة والاتصالات و 80٪ من مهام نظام الإشارات لجميع محطات المشروع ، و بلغت نسبة الإنجاز في أعمال البناء المدني 72٪ وبدء أعمال التركيب. بالتوازي مع تجديد خط سكة حديد المنيا القمح وشبانات ، يجري التنسيق في القنطرة والكاب بهدف تطوير نظام الإشارات إلى نظام ربط إلكتروني.


ثم توجه الوزير إلى محطة سكة حديد الزقازيق ، وتفقد الأرصفة وطمأنها على نظافتها ، ووجه بالحفاظ عليها ، والاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا ، وضرورة تنظيم زرعها. وتناثرت الأكشاك بالمحطة ، حيث قام بتفقد القطار رقم 23 القادم من طنطا إلى الزقازيق ، والتقى بقائد القطار وطلب منه بذل كل جهد لخدمة الركاب.

وأشار الوزير إلى المشاريع الضخمة للتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية لتحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب وزيادة معدلات الأمن والسلامة على الخطوط ، مؤكدا التزام السكك الحديدية بالتخفيضات المخصصة لكبار السن والعائلات. قدم لهم جميع التسهيلات ، ثم توجه إلى (حوش بلوك 4) ، حيث وجه التثبيت الفوري. بالنسبة لكاميرات المراقبة في الموقع ، ضمن نظام الكاميرات في المحطة وعلى الأرصفة ، لمنع أي انتهاكات أو سرقة لمهمات السكك الحديدية.


ثم توجه “الوزير” إلى ورشة الزقازيق المتخصصة بمختلف أنواع أعمال الصيانة الدورية ، وأعمال المركبات المطورة ، حيث قام الوزير بزيارة أقسام الورشة المختلفة والتقى بالفنيين والمهندسين ، وطالب بالاهتمام بها. الصيانة والانضباط والالتزام بجداول العمل وزيادة إنتاجية الورشة وعدم مغادرة أي قطار إلا بعد التأكد من حالته الفنية بالكامل ، مع التنبيه إلى عدم وجود احتمال لأي إهمال أو إهمال في عمله وحق الراكب. .

ثم عقد وزير النقل اجتماعا موسعا مع عدد كبير من السائقين وعمال الأبراج والمفترقات ورباطي القطارات والمدربين ومجموعات التشغيل المختلفة ، مؤكدا على أهمية قيام كل فرد بواجباته خاصة وأن العنصر البشري هو أحد من أهم عوامل نجاح النظام ، مبينا أن الوزارة نفذت خطة لتحسين العنصر البشري. في نظام السكك الحديدية ، وتأهيله والتدريب على أحدث أنظمة التكنولوجيا ، ضمن خطة التنمية الشاملة لجميع قطاعات السكك الحديدية ،


ودعا “الوزير” قيادات السكك الحديدية إلى أهمية حملات التوعية بشأن بعض السلوكيات السلبية والخاطئة لدى بعض المواطنين والتي تعرض حياتهم للخطر مثل اقتحام مفترق الطرق وهو مغلق وتجهيزه بالأجراس والإشارات. وإنذارات سمعية وبصرية مؤكدة أنه منذ توليه حقيبة النقل تعهدوا أمام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والشعب المصري بتطوير منظومة السكك الحديدية مع أبنائها لتصبح واحدة. من أنجح الهيئات. لذلك يجب على الجميع التنافس على تنفيذ خطة التنمية وخدمة المواطنين.

أكد سائقو وعمال السكك الحديدية لوزير النقل التزامهم بالقيادة السياسية والشعب المصري ، وبذل كل جهد ممكن لاستكمال عملية تطوير السكك الحديدية ، والمنافسة في خدمة الراكب المصري.


من جانبه أشاد أمير المنطقة الشرقية بالعمل التنموي الجاري بالمحافظة لتطوير المعابر والسكك الحديدية والعمل بالنظام الإلكتروني بدلاً من النظام اليدوي لتقليل الحوادث وتحسين مستوى الخدمة المقدمة لتدريب الركاب على الإنقاذ. الوقت والجهد أمام المسافرين ، مبيناً أن المحافظة بكافة أجهزتها التنفيذية تبذل جهوداً. بذل قصارى جهدها للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين في كافة المجالات وتقديم أفضل الخدمات لهم.

ثم استقبل محافظ الشرقية الفريق كامل الوزير ووزير النقل في ديوان عام المحافظة ، وتم إبلاغ وزير النقل بمجموعة من المشاريع المنفذة بالمحافظة ، وإجمالي الطرق الجاري تطويرها ، و بحث إمكانية استحداث عدد من الطرق المتهدمة ، لرفع كفاءتها ، ضمن المشروع القومي لرصف الطرق المحلية ، نظرا لكثرة الطرق المحلية فيها ، حيث أنها من أهم المحافظات ، بسبب المدن الصناعية. والمشاريع الزراعية ، والحاجة إلى شبكة طرق حديثة لتسهيل النقل والتبادل التجاري بين محافظة الشرقية والمحافظات الأخرى.

قدم وزير النقل مقترحات للإسراع في تنفيذ مشاريع تعبيد الطرق ورفع كفاءة الطرق بالمحافظة ، مبيناً أنه تم إدراج عدد من الطرق بالمحافظة ضمن خطة التنمية الجديدة للوزارة ، موضحاً أنه سيقوم بدراسة إغلاقها. ملف المعابر في مركز حيا ، ودراسة إمكانية توسعة نفق المشاة لاستيعاب المشاة والسيارات. أو أنه صنع جسراً في أعلى أحد المعابر المغلقة ، مؤكداً أن معابر السكك الحديدية أصبحت معابر غير آمنة ، وليس من المنطقي تعريض حياة المواطنين للخطر ، خاصة وأن الفكر العالمي حالياً ليس به معابر تسمح للمشاة بالدخول عبوره.

وعلى هامش الاجتماع قدم “غراب” درع المحافظة لوزير النقل تقديرا لجهوده المشرفة والجهود المبذولة للارتقاء بقطاع الطرق بمحافظة الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى