منوعات

الاحتفال بمرور 40 سنة على إصدار “الإداري” إحدى أقدم الدوريات الإدارية المحكمة في العالم العربي

مسقط، عمان

احتفل معهد الإدارة العامة ، أمس ، بالذكرى الأربعين لإصدار مجلة “الإداري” التي تهدف إلى نشر الفكر الإداري ، ودعم جهود التنمية الإدارية على المستويين المحلي والخارجي ، ودعم حركة البحث العلمي ، مساعدة الباحثين والممارسين في مجال العلوم الإدارية ، وترسيخ الروابط العلمية بين المعهد والمؤسسات العلمية المتشابهة داخل وخارج السلطنة. وذلك في النادي الدبلوماسي بالخوير.

وقال معالي الدكتور مهد بن سعيد باوين وزير العمل رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة راعي الفعالية في بيان: إن طبيعة الدوريات عادة هي إبراز نتائجها. عمل بحثي ، مبينا ان مجلة “الاداري” تتابع وتنشر العمل البحثي المتعلق بالعمل الاداري وكل ما يواكب العمل الاداري في مجالاته المختلفة ، ونتطلع الى مجلة “الاداري” لتلعب دور أكبر في إبراز جهود السلطنة في كل ما يعمل على تحقيق “رؤية عمان 2040”.

من جانبه قال الأستاذ زكي بن ​​هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد الإدارة العامة في كلمة: يأتي احتفال اليوم احتفاءً بأحد الإنجازات العلمية المهمة المتمثلة في مجلة الإدارة العامة المتخصصة “الإدارية” والتي أكملت أربعة عقود لتكون واحدة من أقدم الدوريات الإدارية في الوطن العربي ، وساهمت في نشر الوعي الإداري بين الممارسين وطلاب العلوم والأفراد في مجتمعنا العماني ، وأقام نشاط البحث العلمي في السلطنة ، ودعم جهود البحث العلمي محليًا ودوليًا. قدم العالم العربي قناة موثوقة لنشر الإنتاج العلمي للباحثين في جميع أنحاء الوطن العربي ، وساهم في إثراء قواعد البيانات العربية. تخصص. وأضاف أن أهمية الدوريات تنبع من أهمية البحث العلمي ، وهو النشاط الذي أصبح اليوم أساس قياس تقدم وتطور الدول والمجتمعات وأحد أهم ركائز التنمية وعاملاً أساسياً لها. النجاح والقدرة على تحقيق الاستدامة والاستجابة للتحولات البيئية والصحية والاجتماعية والاقتصادية. وأكد أن الدوريات العلمية من أكثر قنوات الاتصال العلمي فاعلية في نشر الإنتاج العلمي وإدخال أحدث المعلومات والابتكارات على نطاق واسع وبسرعة كبيرة مما يجعلها إنجازا مهما للدول والمؤسسات وطموحا لكل العلم. المؤسسات في العالم.

أشار الأستاذ زكي بن ​​هلال البوسعيدي ، الرئيس التنفيذي لمعهد الإدارة العامة ، إلى أن المعهد نجح في إدراج “الإداري” في معامل التأثير العربي عام 2019 ، وفي عامل التأثير والاستشهاد المرجعي “المحفوظات” عام 2020 ، وتسعى أيضًا إلى تضمين المجلة في قاعدة البيانات الدولية “Escopus”. بهدف تعزيز مكانتها العلمية ونشرها والاستفادة منها على نطاق إقليمي وعالمي أوسع.

وتضمن الحفل تدشين الهوية الجديدة لمجلة “الإداري” والتعرف على دلالات الهوية. – 8 دراسات في مجال البحث العلمي. هذه هي: البحث العلمي وتحدياته الحالية في سلطنة عمان والعالم العربي للدكتور علي بن سيف العوفي ، أخبار عمان المستقبلية “عمان 2040” ، البحث العلمي والابتكار للدكتور يوسف بن حمد البلوشي ، مشروع إعداد الإستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير للدكتورة جميلة بنت علي الهنائي ، وبحث آخر للدكتورة شمسة بنت حبيب المسافر حول إسهامات الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الخاصة في تعزيز البحث العلمي بالسلطنة. عمان ودور البحث العلمي في التنمية المستدامة للموارد البشرية مع التركيز على التجربة العمانية للدكتورة سهيلة محمد عباس ودور الدوريات العلمية الالكترونية في تطوير البحث العلمي للأستاذة الدكتورة بلقيس بنت غالب. – الشريعة والدوريات. مجلة المحكمة الإدارية (الإداري) نموذج للدكتورة أمة اللطيف بنت شرف شيبان بالإضافة إلى دراسة استقلالية للمرجع ج. إصدارات دورية (الأداري) بمعهد الإدارة العامة بسلطنة عمان للدكتور خميس بن زايد الكليبي وإبراهيم بن يعقوب الرحبي.

رافق الحفل عرض مرئي ألقى فيه سعادة الدكتور سيف بن عبد الله الحدابي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للبحث العلمي والابتكار كلمة عن مستقبل البحث العلمي والابتكار. ابتكار ودوريات وطنية في “رؤية عمان 2040”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى